الأربعاء، 15 أغسطس، 2012

تخيلات ..... يمكن تبقي حقيقة :) (2)

اليوم ..... و أول صباح لنا في منزلنا

الأن ...... أستيقظت على زقزقة  عصفورين يتناجيا على نافذة شرفتنا , و نظرت بجواري فاذا أني أراكي نائمة بجواري في ثيابك البيضاء كملاك جميل قد هبط لتوه من السماء الي فراشي , فأرتسمت علي شفتي أبتسامة نادرة الصفاء لم أعهدها من قبل و تمتمت في سري أن الحمدلله على نعمته التي أنعم بها علي ..... حينها قررت الا أوقظك من نومك حبيبتي حتي أستمتع بذلك المنظر الرائع الذي طالما حلمت به .........



بعد برهة من الزمن ..... تحركت من جوارك بكل هدوء حتي لا أوقظك , و قررت أن أجهز لك أروع أول فطور لنا في بيتنا و كل أمال أن ينال أعجابك حبيبتي و أن يكون بمثل روعة الملائكية التي تشملك يا ملاكي .....

ذهبت الي مطبخنا الحميم و قد شرعت في أعداد فطور أحاول أن أجمع فيه كل ما تحبين يا حبيبتي و حينما شارفت على انهاء جزء كبير من الفطور اذا بالمفاجأة تحدث ........

حينما رفعت عيني , وجدت ملاكي الجميل أمامي يرقبني بأبتسامة ملؤها الحب و العشق و بها المقدار العظيم من الشغف .....


حينها لم أتمالك نفسي من الأبتسام لك , أبتسامة قد دفعتك الي أن تقفي خلفي و تلفي كلتا زراعيك الصغيرتين اللتين أعشقهما حول خصري و تهمسين لي في أذني " هل أنا أحلم ؟؟؟ " , فأجيب عليكي بقبلة حانية على كتفك و أقول " لقد أكرمني الله بك أنت " ....

فتحاولي أن تمسكي ما بيدي حتي تساعديني في أعداد الفطور فأبعد يدي و أحرك سبابتي الي شفتيكي أن أصمتي أنت أميرتي و أنا سعيد جدا أني أجهز فطورنا بأيدي ....

الأن قد أعددت مائدة الفطور .... و سحبت لك كرسيا كي تجلسين عليه و قد ذهبت كي أجلس أمامك .... و الأن أقوم بأطعامك بيدي و أقول لك ....... أنا أحبك ..... أنا وطنك ..... أنا أحلامك ..... انا ملكك يا من ملكتي قلبي ......

الي حبيبتي ..... نون

هناك تعليق واحد: